+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 5 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 21

الموضوع: المنظور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    جمهورية النسر العربي المحلق,كوكب غربي مدينة الشمس,بعلبك,بقاع لبنان
    المشاركات
    4,610

    افتراضي المنظور

    المنظور

    فن من فنون الرسم يتعلق برسم وإسقاط المشهديات الخارجية للأجسام وغيرها لالإعتماد على مبايء فنية معينة تساعد على ضبط التشكيل ليأتي متناسقا ومتجانسا ومتكاملا...

    المنظور

    المنظور أنواع:

    الكواليير:
    وهو منظور يرسم على ثلاثة محاور، ويعتبر أقل المناظير دقة.
    المنظور الفني، والذي يُرسم باستخدام نقاط الفرار أو التلاشي.
    المنظور مصطلح هندسي يستخدم كطريقة لتصوير الاشياء على مستوي اللوحة بحيث تتضاءل الابعاد تدريجياً بمعنى آخر هو عملية إسقاط.

    يستخدم المنظور بشكل خاص في العمارة والديكور وفن التصوير في كافة المجالات سواء كان بناء او طاولة...الخ. وتظهر الخطوط المتوازية ملتقية في نقطة واحدة تسمى نقطة التلاشي أو نقطة الفرار، وتكون عادة هذه النقطة واقعة على امتداد خط الأفق، وتسمى أيضا نقطة النهاية الابدية. يكثر انتشار المناظير ذات نقطة تلاشي واحدة وهي الأسهل ثم المناظير ذات نقطتي تلاشي. ويقل استخدام نقاط التلاشي العامودية التي تتقارب فيها الخطوط العمودية إلى نقطة في السماء مثلاً، وهي ما تسمى "مناظير ذات ثلاث نقاط تلاشي" في حال نقطة عامودية واحدة إما سماوية من الأعلى أو أرضية من الأسفل (وذلك على فرض وجود نقطتين أفقيات)، وفي حال وجود النقطتين العاموديتين يدعى المنظور ذو أربع نقاط تلاشي. وهذا لا يعني أن المنظور لايمكن أن يكون بأكثر من [[نقطة التلاشي|أربع نقاط تلاشي، أو بدونها، ويكون المنظور بدون نقطة التلاشي في حال عدم انتظام الخطوط في الواقع المرسوم أي وجودها بشكل غير متوازي. يمكن أيضا تصور العديد من التقنيات بالإضافة إلى ما ذكر أعلاه.

    يكون حجم العنصر أو الأشياء المتساوية بالحجم أصغر للعناصر الخلفية والمقصود هنا البعيدة عن المشاهد (عين الناظر)، وأكبر للعناصر الأمامية أي القريبة من المشاهد. وهكذا ستظهر عجلة العربة الخلفية أصغر قليلا من العجلة الأمامية في حال المشاهد أمام العربة.

    أيضا بالنسبة للألوان فهي تزداد قتامة مع الاقتراب وفتاحةً مع الابتعاد (دائما عن المشاهد). هذا ما يسمى استنساخ أثر الضباب في الغلاف الجوي، ويتم التركيز عادة على الاجسام المرسومة في الصدارة.
    شـبـكـة مـنـتـديـات فـنـون - الـمـلـتـقـى الأولــــ لـلـتـشـكـيـلـيـيـن الـعـرب
    HASALEEM^***أنــا الــحــقــيــقــة وأنــت عــنــوانــهــا***^HASALEEM
    حــســيــن أحــمــد ســلــيــم آلــ الــحــاج يــونــس
    الـمـاضـي والـحـاضـر والـمـسـتـقـبـل
    للعلوم والمعارف والآداب والثقافة والفنون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    جمهورية النسر العربي المحلق,كوكب غربي مدينة الشمس,بعلبك,بقاع لبنان
    المشاركات
    4,610

    افتراضي نقطة التلاشي



    نقطة التلاشي وتعرف أيضاً باسم نقطة الفرار وهي النقطة الواقعة على خط الأفق أو المحور الشاقولي والتي تنتهي إليها كافة الخطوط المتوازية في الواقع لدى إسقاطها في المنظور
    شـبـكـة مـنـتـديـات فـنـون - الـمـلـتـقـى الأولــــ لـلـتـشـكـيـلـيـيـن الـعـرب
    HASALEEM^***أنــا الــحــقــيــقــة وأنــت عــنــوانــهــا***^HASALEEM
    حــســيــن أحــمــد ســلــيــم آلــ الــحــاج يــونــس
    الـمـاضـي والـحـاضـر والـمـسـتـقـبـل
    للعلوم والمعارف والآداب والثقافة والفنون

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    جمهورية النسر العربي المحلق,كوكب غربي مدينة الشمس,بعلبك,بقاع لبنان
    المشاركات
    4,610

    افتراضي خط الأفق



    خط الأفق هو الخط في نهاية المشهد والذي يقع على ارتفاع عين الناظر، كخط نهاية البحر مثلاً.
    شـبـكـة مـنـتـديـات فـنـون - الـمـلـتـقـى الأولــــ لـلـتـشـكـيـلـيـيـن الـعـرب
    HASALEEM^***أنــا الــحــقــيــقــة وأنــت عــنــوانــهــا***^HASALEEM
    حــســيــن أحــمــد ســلــيــم آلــ الــحــاج يــونــس
    الـمـاضـي والـحـاضـر والـمـسـتـقـبـل
    للعلوم والمعارف والآداب والثقافة والفنون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    فلـ,سـ‘طين لــلأبـ,ـد
    المشاركات
    2,705

    افتراضي

    ><><

    مشكور اخب على هذه المعلومات
    مجهود كبير

    موفق

    ><><

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    جمهورية النسر العربي المحلق,كوكب غربي مدينة الشمس,بعلبك,بقاع لبنان
    المشاركات
    4,610

    افتراضي رسم المنظور

    رسم المنظور



    من الصعب أحيانا التعرف على مشروع ما من خلال المساقط* و الواجهــــات** فقط. فعند رسم المنظور و بنسب الصحيـــحة سيظهر الشـــــــــكل الحقيقي للمشروع والذي يبيّن واجهتين متجاورتين بصورة تشبه تلك التي نرى بها الأشياء حولنا. لذا فالمنظور ذو أهمية كبرى بالنّسبة للفنانين و المعماريين و المهندسين ***والمصمّمين

    هناك عدة طرق لرسم المنــظور، و لكل طريقة مساوئها و محاسنــها. وإضافة لأهمية تعلم المنظور و قوانينه هناك أهمية لتعلـــم رسم الأشجارو المزروعات و الماء و الصخــور و وسائل المواصلات و المفروشــــات و رسم الأشخـــاص. و يتعين لهذا الغــرض تعلــم الرسومات الرمــزية**** - لأن نقل الأشكال بتفاصيلها غير نافع؛ على الطالب إذاً اكتساب الخبرة و المهارة عبر التمــرين المستمر لإيجاد التعبير الرمزي عنها و بأسلوبه الخاص

    *المساقط = projections

    **الواجهــــات = élévations

    ***المصمّمين = Designers

    **** الرسومات الرمــزية = Dessins stylisés, croquis

    رسم المنظور
    المنظور موجود في كل شيء نبصره في حياتنا اليومية، فهو الذي يعطينا الإحساس بالبعد و الحجم. من الأمثلة الجيّدة تقارب خطوط الطريق عند الأفق (السكك الحديدية، أسلاك الكهرباء،...الخ). ما تراه العين في هذه الحالة بعيد عن الواقع و الحقيقة، فالخطوط المتوازية تبدو و كأنها تتلاقى في نقطة معيّنة أو أكثر بينما كلنا يعرف أن الخطوط المتوازية لا تتلاقى أبداً. (ومن ثمّ الإشكال : تُرى ما هي الحقيقة، أ هو ما نراه فعلا أم تصوّر الأشياء و إسقاطها في عقولنا؟) للرجوع إلى موضوعنا نقول أن نقطة تلاقي الخطوط المتوازية في الإسقاط المنظوري تسمى "نقطة التلاشي"* و هي دائما تقع على خط مستوى النظر** (خط الأفق***) و هو خط غير ثابت كونه يرتفع و ينخفض بارتفاع و انخفاض عين المشاهد أو عدسة الكاميرا.

    عبر المنظور تبدو الأشكال القريبة أكبر من تلك البعيدة رغم أنها من حجم واحد كما أن تفاصيل الشكل القريب تكون أكثر وضوحاً من ذاك البعيد. كذلك بالنسبة للألوان

    إن النقاط و الفقرات التالية لن تكون كافية، و إنما تعطي فكرة عامة عن الأسس المستعملة في رسم المنظور الداخلي و الخارجي ويبقى التمرين المستمر و المهارة مع الخبرة هي الأساس إضافة إلى الإطّلاع الواسع على طرق الرسم و رسم الظلال و الأجسام المعقدة أو المائلة، إضافة إلى منظور الانعكاسات ...الخ. مادة الهندسة الوصفية كفيلة بأن تلقّن الطّالب ما يلزمه من المعلومات النظرية للتحكم الجيّد في رسم المنظور.

    *نقطة التلاشي= Point de fuite

    **مستوى النظر= Plan de vision

    ***خط الأفق= Ligne d’horizon

    فيما يلي سنعرض طريقة من أحد طرق رسم المنظور كما سنعرض عدداً من الأمثلة

    كيف تعالج رسوم الأبنية؟
    يتصدر المنظور قائمة المشاكل التي يتلقّاها الرسّام المبتدئ و التي عليه أن يواجهها و يحلّها، لإدخـال الشــكل المراد رسمه في المنظور بصورة مضبوطة. فالمنظور هام جداً لإيضاح و رسم البعد و الفراغ خاصة في رسم الأبنية

    الرسّام المبتدئ يميل دون وعي منه إلى أخذ منظور جوي للموضوع، أي أنه دائماً يختار نقطة الرؤية* من الأعلى، فيبدو و كأنّه ينظر إلى ملعب كرة القدم من المدرجات وليس من أرضية الملعب أو ينظر إلى البحيرة من قمة الجبل و ليس من شاطئها، لهذا بات حتماً فهم و دراسة قوانين المنظور لتفادي الأخطاء...في البداية حاول أن تعرف أن يقع مستوى نظرك (خط الأفق) ثم حاول أن تطابق هذا المستوى مع خط الأفق (خط أفق البحر مثلاً). ستجد أنّ في هذا الخط تلتقي كل أشعة الخطوط المتوازية للموضوع المراد رسمه أمامك. نقاط التلاشي في هذه الحالة (منظر خارجي) ستكون متعدّدة بتعدّد اتجاه الأبنية المختلفة و لكن كلّها تقع على خط أفقي واحد و هو خط الأفق. موقع هذا الخط مسألة هامة لذا وجب على الرسام أن يغيّر موقعه أفقياً أو عمودياً بصدد اختيار جيد لرسم الموضوع و البداية دائماً تكون بتحديد الشكل الخارجي للأبنية (الحدود الأساسية) وبعد معاينتها ينطلق الرسام إلى رسم التفاصيل – من التفاصيل الأساسية الهامة إلى التفاصيل الثانوية و الصغيرة—...هنا وجب التحذير من أنّ رسم كل التفاصيل و بنفس الدّقة قد يؤدي إلى ضياع الموضوع الأساسي

    *نقطة الرؤية = Point de vue

    **الموضوع = Objet

    رسم المنظور بنقطتي تلاشي
    الطريقة التي سنفسّرها هي الأكثر استعمالاً، و تسمّى طريقة نقطتي التلاشي، و هي تستعمل لرسم المنظور الخارجي للبناء. ولاستخدامها يُنصح إتباع الخطوات التالية :

    نزّل الوثيقة المرفقة بهذا النص حتى تفهمه جيدا َ

    01.

    أُرسم المساقط و الواجهات بعد اختيار المقياس المناسب، و في هذه الحالة تكون الزوايا قائمة الشَّكل

    02.

    اختر النقطة التي من خلالها ترى الشكل. هذه النقطة هي عين النّاظر

    (P) و أُشيرَ إليها بحرف

    اختيارها يتطلب خبرة و مهارة، لكن رغم هذا فقليل من التصور يساعد المبتدئ لتعيين الوضعية المُثلى لهذه النقطة بشَكل تقريبي

    03.

    (P) ضع المسقط و النقطة

    بحيث تكونان على خط شاقولي (عمودي). الخط هذا هو الخط المتوسط للنّظر، و تحقق بعدئذٍ أن الشكل الموجود يقع ضمن الزاوية 60° وأي جزء يقع خارج ذلك المخروط يكون قابلاً للتشويه

    (Cône de vision)

    04.

    اختر نقطة تقع على الخط المتوسط للنّظر، و اُرسم من هذه النقطة مستوى الصورة عمودي على الخط المتوسط السّابق الذِّكر. هذا المستوي هو مستوي عمودي

    خيالي وعليه ينشأُ المنظور

    (Ligne auxiliaire)

    05.

    ،(P) اُرسم خطوطاًَ توازي أطراف الشكل بدءًا من النقطة

    و نقطة أو نقاط تلاقي هذه الخطوط مع مستوي الصورة ستكون نقاط التلاشي المطلوبة

    PF2 ، PF1

    التي تلتقي عندها كل الخطوط

    06.

    ارسم خطّاً على امتداد أحد أطراف الشـــكل ليلاقي مستوى الصورة. إن نقطة التـــلاقي أو التقــاطع تُحدِّدْ موضع خط الارتفــاع

    (Ligne des hauteurs)

    07.

    Plan de vision ارسم خطّاً أفقيا ًعلى مسافة مناسبة، و أعلى من خط مستوي الصورة، هذا الخط يمثل مستوى النظر أو خــــط الأفق

    تسحب نقاط التلاشي و نقطة الارتفـاع إلى هذا الخط

    08.

    أُرسم خط الأرض* الذي يمثل المستوي الطبيعي للأرض بالمقارنة مع مستوي النظر و عادة يكون 150 سم أسفل المستوي بالنسبة للناظر. الارتفاع يختلف باختلاف وضعية الناظر أعلى أو أسفل الشكل

    * (خط الأرض=ligne de terre)

    09.

    (P) ضع نقاط الشكل على مستوي الصورة، وذلك بوصل أطراف الشكل بالنقطة

    .و تمديدها لتلاقي مستوي الصورة، أُرسم خطوط عمودية من هذه النقاط لتلاقي خط الأفق

    10.

    PFأنشئ أساس الشكل برسم خط من 1

    إلى نقطة تقاطع خط الأرض مع خط الارتفاع، و تمديد هذا الخط ليلاقي العمودين القائمين من النقاط الأساسية للشكل، و بهذا نحصل على قاعدة الشكل في المنظور

    11.

    أُحصل على ارتفاع الشكل في المنظور بحيث يؤخذ من خط الأرض المرسوم منظورياً و بنفس مقياس الرسم المستعمل،

    PF1 ثم صِل النقطـة الحاصـلة ﺑـ

    إلى أن تتقاطع مع الخطوط العمودية القائمة من النقاط الأساسية للشكل. إن هذه الخطوط ستعطيك الخط الأعلى لمقدِّمة الشكل منظوريا

    12.

    PF2 و PF1 صِل مختلف الخطوط إلى

    لكي يظهر الشكل جَليًِّا
    شـبـكـة مـنـتـديـات فـنـون - الـمـلـتـقـى الأولــــ لـلـتـشـكـيـلـيـيـن الـعـرب
    HASALEEM^***أنــا الــحــقــيــقــة وأنــت عــنــوانــهــا***^HASALEEM
    حــســيــن أحــمــد ســلــيــم آلــ الــحــاج يــونــس
    الـمـاضـي والـحـاضـر والـمـسـتـقـبـل
    للعلوم والمعارف والآداب والثقافة والفنون

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 5 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك