المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجالات التربيـة الفنيــة



^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:05 PM
مجالات التربيـة الفنيــة


مجموعــة من الخبرات الفنيــة المتنوعــة تعمــل على تعديل سلوك التلاميــذ وتحسيـن علاقــاتهــم وأسـاليب حيــاتهـم وأخلاقهــم عن طريـق ممارسـة الأعمـال الفنيـة وتذوقهـــا .

1. خبرات الرســــم .

2. خبرات التصوير التشكيـلي .

3. خبــرات في الطبـــــــع .

4. خبرات في النسيــــــج .

5. خبرات شكليــــــــــــة .

6. خبرات تركيبيــــــــــة .

ومن خـلال تلك المجالات الموضحــة بأعاليه تحدد الأهداف الفنيـة العامـة والخاصـة من خـلال مجموعة من الخطط والدروس منهــا بإيجـــاز مــأ يلـــي :

أولاً : خبرات الرسم :

الهدف الفني العام :- التكوين الجيد مع التأكيد على إبراز العلاقات الخطية

أ – عنــوان الخطــة : خطـــة رســم خطيــة ( تعــالج أنواع الخطــوط ) .

اللقــاءات : الأهداف الفنيــة الخــاصــة :- على سبيل المثال :

1. خطوط طوليــة وعرضيــة هندسيــــة .

2. خطوط متعرجــة ومائلـة هندسيــة وحرة .

3. خطوط منحنيــة ودائريــة هندسيـة وحــرة .

4. خطوط متنـــوعــــة .

ب – خطــة رســم خطيــة ( تعالج أساسيات العمل الفني من تبايـن وتوافق خطـي ) الأهـداف الفنيـة الخـاصـة : مثـــال :

1. تبـــاين الخطــــوط .

2. توافق الخطـــــوط .

3. نغمـــات خطيــة .

ج – خطــة رســم خطيــة ( تعــالج القواتـــم والفواتـح ) الأهداف الفنية الخاصــة : مثــال :

1. تبــاين في درجـــة التــــون ( T O?e ) .

2. تبـأيـن في درجـة التونـات . ( T O?es ) .

3. نغمـات من القواتــم والفواتـــح .

ثانياً : خبرات في التصوير التشكيلــي .

الهدف الفني العام : التكوين الجيد مع التأكيد على أبراز العلاقات اللونية .

أ – خطـة تصويــر تشكيـلي لونيــة . الأهداف الفنيـة الخاصة لدروس الخطـة :مثـال :

1. تبـــــــاين الألـــــوان .

2. توافــــق الألــــوان .

3. نغمــــات من التوافق والتبـأيـن اللونـــــي .

ب – خطـــة توافق لـــوني . الأهداف الفنية الخاصة لدروس الخطـة : مثال :

1. توافق لــون مع لــون ودرجــــاته .

2. توافق لـــون مع لونيــن ودرجــــاتهمـــا .

3. تــوافق العديد من الألـــوان .

ج – خطــة مــلامس السطــوح .الأهداف الفنية الخاصة لدروس الخطـة : مثال :

1. تكــوين من ملمسيــن مختلفيــن . 3- تكــوين من أربعـة ملامس مختلفــة .

2. تكــوين من أربعـة ملامس مختلفــة .



ثالثاً : خبرات الطبــع .

¨ الهـدف العـام : التكــوين الجيد مع التأكيد على إبراز القيــم اللونيــة .

أ – خطــة طبــع لونيــــة :

1. بــاتيك بالعقــد ( ألوان تلقـائيــة ) .

2. باتيك بالشمــــع ( ألوان تلقــائيــة )

3. طبــاعــة بالبــخ ( علاقات لونيــة مقصورة ) .

ب – خطـــة طبــع استنســـــل . الأهداف الفنية الخاصـة لدروس الخطــة : مثال :

1. مسـاحات لونيــة هندسيــة مستطيـلات ومربعـــات .

2. مســاحـات لونيــة هندسيــة دائريـــة .

3. مســاحات لونيــة هندسيــة حــرة .

¨ الهدف العام : التكوين الجيـد مع التأكيد على أبراز القيـم الجماليــة .

أ – خطـة طبـع خطيـة ( قوالب القيطـان أو حفر الينـو أو الخشب أو الزنك ) . الأهداف الفنية الخاصـة لدروس الخطة . مثال :

1. خطوط هندسية زخرفيــة طوليــة وعرضيـــة .

2. خطوط هندسيــة زخرفيــة منحنية ودائريــــة .

3. خطوط زخرفيــة حرة ( نغمــات خطيـــة .

رابعاً : خبرات نسجيــــة .

الهدف الفني العــام : التكوين الجيد مع التأكيد على أبراز القيم اللونيــة .

* خطـــة نسـج لونيــة ( قطــع صغيــرة من نسيــج الكليــم ) . الأهداف الفنيـة الخاصـة لدروس الخطـة . مثال :

1. مســاحـات لونيــة متبــاينــة .

2. مســاحــات لونيــة متوافقـــة .

3. نغمــات من مساحــات لونيــة مختلفــة .

خامسـاً : خبـــرات شكليـــة .

الهدف الفني العـام : التكـوين الجيد من التأكيــد على الكتـــل .

أ – خطــة شكليــة تعـالج الكتـل الخزفيــة ( الصلصال ) . الأهداف الفنية الخاصة لدروس الخطة . مثال

1. الأشكـال المكعبـة ومتوازي المستطيــلات .

2. أشكــال أسطوانيـة معالجة الكتابــة

3. أشكـــال كــرويــــة في الخـــزف .

ب – خطـــة أشكــال بارزة على مسطحــات من الصلصــال . الأهداف الفنيـة الخاصـة لدروس الخطــة :

1. تكــوين بارز أو غـائر من أشكــال طوليــــة وعرضيـــة ( مستطيلات ومربعـــات ) .

2. تكويـن بارز أو غائر من أشكــال مستطيــلات ومربعـــات ودوائــر .

3. تكـــوين بارز أو غــائر من الأشكــال السابقــة مضافاً إليـــه أشكــال حرة .

سادسـاً : خبـــرات تركيبيـــــــة .

الهـدف الفني العـام : التكويـن الجيــد مع التأكيد على المجسمــات والكتــل .

أ – أشكـال خشبيــة مركبة مجسمــة ( تركيب نجارة وتعاشيــق )الأهداف الفنية الخاصـة لدروس الخطــــة :

1. تجميـــع أشكـــال خشبيـــة لعمــل سنـــادة ( حــامل مصاحف ) .

2. تجميــع أشكـــال خشبيـــة لعمــل رف حــائطـــي .

3. تجميـــع أشكــال خشبيـــة لعمــل رف حائطي باستخدام خـامات البيئــة

ب – أشكــال خشبيــة مسطحــة وبارزة على لــوح خشبــي . الأهداف الفنيـة الخاصـة لدروس الخطـــة . على سبيل المثـال :

1. تركيب أشكـال من بقايا الأخشاب ( مربعات ومستطيلات ) التركيب اللصق بالغراء.

2. تركيب أشكال من النوع السابق مضاف إليهـا تفريق دوائر أو إضافـة أشكـال دائرية داخل المستطيلات .

3. تركيب الأشكــال السـابقـة في تنظيـم أكثر بســاطــة وعمقــاً .


مقتبس

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:09 PM
مفهوم التربية الفنية


إن مفهوم التربية الفنية أصبح متغيراً منذ عشرات السنين ولهذا فعلى معلم التربية الفنية أن يعرف ما هو المقصود بالفن والتربية الفنية وكذلك عليه ربط تدريس التربية الفنية بمشاكل المجتمع وحاجياته وثقافته وأن يكون كل ذلك ضمن ما يفرضه علينا الدين الحنيف من تعاليم في هذا السياق كذلك على معلم التربية الفنية أن يكون ملماً ومتفهماً معنى التكوين وأن يكون قادراً نسبياً على عملية النقد الذاتي وملماً بفلسفة الفن وعلم الجمال وسمات المراحل العمرية لنمو الأطفال وسمات كل مرحله من هذه المراحل.

إن دور معلم التربية الفنية هو العودة بالفن إلى مقوماته الثقافية ليؤدي دوره في بناء فرد مبدع حساس مفكر يسهم بنصيب في تقديم أمته ، إنسان لديه الحوافز للتغير إلى ما هو أفضل كما أنه متسلحاً بكل أركان الثقافة والفكر العلمي .

ولاشك أن التربية الفنية لها دور فعال في بناء شخصية المواطن الذي يعيش وسط التحديات والتحولات الاجتماعية المعاصرة فهي تسهم مساهمة إيجابية في تنمية وصقل شخصية الطالب من النواحي العقلية والوجدانية والحسية والحركية .

وتهتم المادة بهذه النواحي اهتماما متوازناً متسقاً دون الاهتمام بجانب على حساب الآخر بحيث يستطيع الطالب أن يتكيف مع الحياة ، أي أنه من خلال دراسته للفن يستطيع أن يضيف للحياة معنى وحسب الطريقة التي يعيش بها.

مقتبس

الولهان
16/03/2008, 10:09 PM
سلمت يداك استاذنا الفاضل
والله يعطيك الصحه
لك مني اجمل تحيه

الولهان
16/03/2008, 10:12 PM
مشكور استاذنا الفاضل
على هذه المعلومات القيمه
دمت بود

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:15 PM
الخطة في التربية الفنية


الخطة في التربية الفنية
أن منهج التربية الفنية قد أعطى خطوطاً عريضة لمجالات وجوانب المادة والمعلم المبدع عليه عبء تنظيم الأهداف الفنية التي تترجم هذه الجوانب والمجالات إلى عمليات تربوية مبنية على الفهم لطبيعة مادة الفن وموضوعاته ومصادره في الطبيعة المرئية وغير المنظورة إضافة إلى الإنتاج البشري في مجال الفن والبيئة وفهمه وتذوقه لتعبيرات وخصائص فنون الأطفال

والتربية الفنية كمادة أساسية في الخطة الدراسية لابد وأن توضع لها خطط لتحقق أهداف فنية وقيم تشكليه وتقنية معرفية واضحة تترجم إلى عمليات أو تجارب تنتهي بنتائج إيجابية في سلوك المتعلم.

الحاجة للعمل بالخطة
قد يشعر المعلم ببعض التوتر والقلق والغموض وذلك لأن مادة التربية الفنية غير المواد الأخر التي تخضع لمنهج وكتاب محددين و أنما تخضع لخطوط عريضة يترجم المعلم هذه الخطوط إلى خطط ودروس متسلسلة يحقق المعلم من خلالها أهداف المادة وغايتها وهذا ما يدعوا إلى :-

1. إعداد خطة عامة تستهدف تحقيق أهداف المادة على مدار العام الدراسي في إطار الأهداف التربوية العامة

2. تحديد أهداف مرحلية قريبة المدى في تسلسل وتتابع زمني محدد.

3. تصميم واختيار موضوعات الدروس المناسبة لتحقيق هدف كل مرحلة ثم تقديمها للطلاب بطريقة خاصة وأسلوب معين وتسلسل وظيفي مدروس بحيث تساعد على تحقيق الهدف الخاص للخطة المرحلية

4. العمل على إجراء تقويم لنتائج كل درس و أعادة النظر في مسار وطريقة تنفيذ الخطة المرحلية على أساس معطيات هذا التقويم المستمر وكذلك تقويم كل خطه مرحليه و أعادة النظر في هيكلها على أساس هذا التقويم المستمر .

بمعنى أن تكون الخطة مرنه قابلة للتعديل والتطوير والحذف والإضافة بالدرجة التي يمكن معها مواجهة ما قد يكتشفه المعلم من مشكلات وحلول واتجاهات جديدة خلال الموقف التعليمي أثناء التنفيذ أو عبر مؤشرات التقويم المستمر للدروس وسير العمل.

تعريف الخطة
هي إعداد مسبق للطرق والوسائل التي يمكن بها تحقيق أهداف فنية تربوية عامة أو مواجهة مشاكل فنية تعترض الطلاب في حدود زمنية معينة متخذه شكل :-

1. سلسلة من الدروس أو درس واحد متعدد المراحل وينفذ خلال أكثر من لقاء

2. هذه السلسلة من الدروس أو الدرس المتعدد قائمين على معالجة مشكله فنيه مثل ( اللون – الخط – الإيقاع- الارتباط- الاتزان- الخ....)

3. أن معالجة هذه المشكلة تحقق للطلاب بعضاً من أهداف التربية الفنية التشكليه والتقنية والمعرفية والتعبيرية وتنمي قدرتهم على التذوق والفهم والاستمتاع بما يعملون كما تتضمن تكوين وتنمية الاتجاهات الفنية الفردية لهم وإكسابهم للمهارات والخبرات الحية المتطورة المتوافقة مع طبيعة استعداداتهم ونموهم .

مقومات إعداد الخطة
دراسة المنهج
التعرف على الطلاب من خلال:-
1. علاقة أسلوب التعبير الفني بالعمر الزمني للطالب

2. مستوى القيم التشكيلية في أعمالهم
3. مدى استيعاب واستخدام تقنيات وأدوات التعبير الفني

4. مناقشتهم لقياس مدركاتهم المعرفية حول الموضوع الفني

5- دراسة البيئة كمثير ومصدر للتعبير الفني

البيئة هي المجال المكاني والزماني والثقافي والعقائدي الذي يحيط بالطالب ويؤثر في فكره ووجدانه ويعتبر المصدر الملهم والمثير لتعبيره الفني ومن أهم هذه المصادر :-

6- القران الكريم وما تحتويه آياته الكريمة من مشاهد للطبيعة وقصص عظيمة كذلك السيرة النبوية لمعلم البشرية الأول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وما تحتويه من قصص ومواقف وغزوات

7- الخبرة المناسبة من حول الطالب مثل مشاهد من الحياة اليومية داخل المجتمع وما يدور في العالم من حول الطالب مما يكون له صله بالتربية الفنية أو المواد الأخرى كذلك مختارات من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والترويحية ، الطبيعة في أشكالها ومظاهرها المختلفة وعناصرها الغنية بالقيم الجمالية،التقدم الذي تحققه المملكة في جميع المجالات ،صور من الحياة الاجتماعية مثل الأفراح، صور من الحياة الفطرية والمحافظة عليها ، الأحداث التي تعبر عن النضال الإسلامي والأمجاد التاريخية للمسلمين ،كل ما يتصل بالعمل والعامل ونشاطهم في المجالات الميدانية المختلفة التي يعملون فيها بما يشعر الطلاب بالإعجاب والتقدير لقيمة العمل

8- الجانب الخيالي وهو من الموضوعات التي تملك حواس الطلاب وتشد انتباههم وتثير انفعالاتهم وإعجابهم ،لذلك يجب على المعلم حين يقدم هذه الموضوعات للطلاب أن يراعي حسن اختيار القصة أو عناصر التفكير والإثارة الملائمة للأعمار بم يحق

1- عنصر الإثارة

2- التشويق

3- توافر الأحداث الغنية بالخبرة الشكلية

4- تنوع الجوانب والعناصر والمدركات الفنية 5- الثراء الفكري واللغوي المناسب 6- الصلة بموضوعات الدراسة في باقي مواد المنهج المدرسي

9- المناسبات والأعياد الوطنية

1- الأعياد والمناسبات الدينية وما يدور خلالها من مشاهد معبرة مثل ( موسم الحج – زخرفة كسوة الكعبة – زخرفة المسجد النبوي الخ)

2- عيد الفطر وعيد الأضحى وما بهما من مظاهر اجتماعية والأعياد الوطنية

3- الحفلات والأنشطة المدرسية بما فيها من عروض ومشاهد

4- العادات والتقاليد والأفراح العائلية والمناسبات ذات الصبغة البيئية المعاصرة أو التراثية القديمة

5- حفلات التكريم التي تقام للرواد والأبطال الرياضيين

6- الدورات والمسابقات والمهرجانات

على ألا يغيب عن وعي المعلم الدور الإنساني الذي ساهم به الحس والوجدان الإنساني في حقل التربية الفنية الذي أضيف إلى البيئة الطبيعية وأصبح جزء من بيئة الإنسان كصورة المسجد ومظاهر العمارة الإسلامية والزخرفة والنسيج والطباعة وأشغال المعادن والنجارة والأزياء والسلاح والطيران الخ.......



وعلى المعلم أ، يضع في الاعتبار :-

1- أن كل الطلاب يميلون إلى التعبير عن البيئة التي يعيشون في رحابها ويتعاملون مع أشكالها وأنماطها

2- أن مجالات البيئة الواحدة تختلف باختلاف عمر الطلاب

3-تختلف نظرة التربية الفنية إلى البيئة عن نظرة التخصصات الأخرى فالبيئة بالنسبة للتربية الفنية لغة الأشكال والظاهره التي تعكس جماليات ومثيرات تحرك التعبير لدى الطلاب لكشف بعض جوانب العمل الفني وعناصره كالخط واللون والملمس والإيقاع.

تحديد أهداف الخطة
أن ممارسة التعبير الفني وتذوق أثاره من شأنها أن تؤدي إلى تحقيق أهداف تربوية عامة للتربية الفنية لأن الطلاب يمرون من خلال هذه الممارسة بخبرات حسية مباشرة غنية بتجارب واكشافات تختلف من طالب لا خر وتتنوع بتنوع موضوع وعناصر كل خبرة حتى تنتهي بكل طالب إلى صياغة كيان تشكيلي مبتكر هو صدى لتفاعلاته مع البيئة وحجم الإثارة من المعلم والخبرة مع الخامة وأن غاية التعبير والممارسة الفنية هي:-

إنتاج عمل تشكيلي يتسم بالأصالة والإبداع ويحمل من المواصفات والخصائص التشكيلية في العمل الفني وبناء على ذلك فأن الهدف المرحلي لخطط التربية الفنية هو هدف فني بالضرورة يتبلور حول مقومات العمل الفني وكشف عناصره وقيمة وخبايا تقنية العمل و خاماته وأدواته

أن كل هذه الجوانب تصلح إن تكون أهداف لدروس أو خطط على أن تستهدف الاختيار معالجة مشكلة فنية أو تعبير أو تقنية عاقت تدفق تعبيرات الطلاب أو أعاقت تقدم وتطور إنتاجهم كمشكلة اللون وتدرجه أو خلطه أو سطوعه أو انطفائه أو امتزاجه مع خامة أخرى كالشمع أو عدم امتزاجه...سيولة اللون في الفرشاة أم تماسكه الخ..........

يجب أن نضع في اعتبارنا أننا عندما نعالج مشكلة كمشكلة اللون فأننا لا نهمل باقي جوانب العمل الفني وعليه فإن هذه الجوانب يجب أن تنال اهتمامك و إلا فأننا لن ننجح في إيصال ما نريد إلى الطلاب لأن الخبرة والحياة والمعرفة الحقة هي التي لا تتجزأ ولا تنفصل فيها الوحدة إلى جزيئات تباعد بينها المثيرات والزمن وطبيعة الطالب الشخصية

طرق تنفيذ الخطة
بعد أن يحدد المعلم أهداف خطته العامة لتغطي الفصل الدراسي الأول من العام وبعد أن يحدد أهداف خطته المرحلية عليه أن يعد دروس كل مرحلة مترسماً الخطوات التالية :-

· اختيار موضوعات (مثيرات )الدروس على أن يراعى:-

1- ارتباط الموضوع بالهدف الفني

2- ارتباط الموضوع ببيئة الطلاب

3- ارتباط الموضوع بميول الطلاب

4- ارتباط الموضوع بالتراث الإسلامي

5- ارتباط الخامات والأدوات بالهدف من الدرس

6- الزمن اللازم لتحقيق الهدف.

7- صلاحية الخامة وأدوات التنفيذ

8- ملاءمة الخامة وأدواتها لقدرات الطلاب

9- خبرة الطلاب وعلاقتها باختيار الخامة

10- نوع الإثارة الذي يجب أن يتفق مع الهدف الفني للدرس ويتناسب كذلك مع المستوى الفكري للطلاب

فالإثارة ( العرض أو الشرح) في الواقع بمثابة المحرك الأول لانفعالات الطالب فأذا نجح المعلم في تحقيقها كان هذا عاملاً قوياً على اندفاع الطلاب نحو التعبير دون عناء

و إذا كان العرض والشرح أحد جوانب الإثارة في التربية الفنية فأن الوسائل التعليمية الحسية أو الصوتية واستخدام التقنيات التعليمية بمختلف أنواعها تمثل جانباً لا يقل أهمية عما سبق والعبرة في نجاح عامل الإثارة – الموضوع – العرض والشرح – والوسائل ليس الكثرة بمقدار ما هو في اختيار الموقف التعليمي المناسب واللحظة المناسبة والألفاظ المناسبة ووضعية وطريقة وأسلوب ومناخ الفصل أثناء تقديم المثير ... ومراعاة وضوح العلاقة بينه وبين الهدف الفني

11-على المعلم أن يكون أسلوبه من النوع الذي يدفع الطلاب نحو الاستمتاع الفني والوجداني لا الاستمتاع اللفظي والذهني فقط

· أن تكون ألفاظه ووسائله التي يستعين بها من النوع الذي يتناسب والمستوى الفكري للطلاب


مقتبس

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:17 PM
تدريس الفن للأطفال




أن عملية تدريس التربية الفنية لها جانبها الخلقي كما أن لها جانبها العلمي والمهني وما لم يدرك المعلم هذه الجوانب بثقافة واعية فأنه سيتخبط حتماً في نتائج مفتعلة مزيفة تجعله ينحرف عن الطريق السوي ، أن تدريس التربية الفنية شأنه شأن أي مادة أخرى تكون في المتعلم عادات واتجاهات متطورة إذا كانت العمليات التي يزاولها الطالب في حصص الرسم والأشغال ابتكاريه ومؤسسه على فهم أصيل لطبيعة فنون الأطفال ومراحل نموهم أما ضرب المعلم بهذه الاتجاهات والعادات عرض الحائط فلا أمل في نمو الطلاب في الاتجاه السليم وسوف يؤثر ذلك على ذوق الطفل وثقافته الجمالية .

لذلك تنتشر في بعض المدارس موجة لتزيف فن الطلاب وينتهي التزيف عادة بنتائج غير أصيلة مما يؤثر على شخصية الطالب ويسلب عمل الطالب ماله من مميزات كبراءة التعبير والانفعالات التلقائية المتدفقة ولهذا التزيف عدة طرق منها :

1. تدخل المعلم باستخدام يده لإصلاح نتائج الطلاب وجعلها تقترب نحو المظهر العام لفن البالغ .

2. تشجيع المعلم للطلاب بتقليد بعضهم بعضاً لأرضاء المعلم .

3. عرض وسائل الإيضاح لمدة طويلة فتطبع أثارها على مخيلة الطلاب .

4. ترك نتائج الطلاب معلقة على الجدارن لمدة طويلة دون تغير بين وقت أخر ليجدد خبرة الطلاب ويوسع في تذوقهم ولذلك فأن الطلاب يكونون عادات الحفظ الآلي لما هو معروض أمامهم الذي يسهل عليهم ملء فراغ لوحاتهم بطريقة سريعة لا تفكير ولا ابتكار فيها ، ونتيجة هذا كله أن المحاكاة تغلب على الإبداع والخلق ويتلاشى فن الطفل الأصيل ويحل محله أداء مزيف هو ثمرة لعقلية المدرس غير الفاهم الذي بدلاً من أن يساعد على النمو الأصيل لفن الطفل فأنه يتدرج في تشويهه وتزييفه ويترتب على ذلك نتائج عديدة في المجتمع .

فعلى المعلم أن لا يهتم بالفن كغاية في حد ذاته و أنما بشخصية الطالب أولاً ويتخذ من الفن وسيلة لتنميتها .

الرسم في المدرسة الابتدائية

أن التجريب في عملية الرسم حتى تصبح عملية إبتكارية متطورة تعطي المثل للمعلمين ليزاولوا التدريس بعقلية تجريبية تستطيع أن تحدد الأهداف وترسم الخطط المختلفة لتحقيقها ويستطيع المعلم أن يقوم تلك الخطط ليصل منها إلى معرفة مدى ما تحقق من هذه الأهداف .

لأن الانتقال من درس إلى أخر وتقويم كل درس على حده عملية ضرورية لكي يستند التعليم على منطق علمي لذلك يجب أن نعي العمليات التربوية والقيم الفنية التي نريد أن نكسبها للطالب ، ولكي ينمو الطلاب بشكل صحيح يجب على المعلم أن يتفهم لغتهم الفنية ويفك رموزها ويستطيع أن يتقبلها بصدر رحب وينميها بصورة متكاملة تعكس على الأطفال عادات إبتكارية وخلقيه وعمليه .

معاناة التدريس في المرحلة الابتدائية ؟

1. عدم وجود العلم المتخصص الذي يرعى تدريس هذه المادة طبقاً للأصول التربوية

2. عدم وجود الخامات والمكان المناسب ليحقق أهدافه

3. إسناد التربية الفنية إلى معلم الصف رغم أنه يتفق مع كثير من المبادئ الحديثة للتربية ألا أننا لم نعد المعلم بما يتفق والقيام بهذه المهمة .

والمشكلة التي تعاني منها التربية الفنية في هذه المرحلة تتعلق بالإدراك الفني لطبيعة تعبير الطفل في الفترة من سن 12:6سنه وكذلك للأساليب التربوية الخاصة بتوجيهه في هذه الفترة وما يلزم لذلك من أدوات وخامات ومكان فسيح يزاول فيه المعلم الفن و إذا ما تيسر ذلك تبقى مشكلة كيف يعد المعلم خططه للتدريس في هذه المرحلة وكيف ينتقل من خطة إلى أخر مراعياً التدرج في النمو مع طلابه وميسراً لهم خبرات تتناسب مع أعمارهم وتكون عندهم مهارات وعادات واتجاهات فنية سليمة ومعلومات حية تتناسب مع تكوين عقليا تهم كمواطنين مستنرين في مجتمع متطور .

وعندما نضع الخطط الخاصة بتدريس مادة التربية الفنية للمرحلة الابتدائية علينا أن ندرك أن للأطفال لغة فنية خاصة لا يتقيدون فيها بالواقع وهي ملئه بالخيال تعبر عن شغف الأطفال وملاحظاتهم البريئة في الحياة ومن هذا المنطلق يجب أن تراعى بعض المبادئ الهامة في اختيار الدروس وفي الانتقال من درس إلى آخر وفي تقويم المهارات والعادات المكتسبة وانعكاس ذلك على حياة الطالب والمجتمع المحيط به ونعرض هنا بعض شروط وأهداف الخطة الجيدة.

بعض شروط الخطة الجيدة وأهدافها

1- هدف فني تشكيلي مثل العلاقات اللونية المتوافقة أو العلاقات الخطية أو تنغيم السطوح وملامسها ..الخ

من أين يستمد الهدف الفني ؟

يستمد من فهم المعلم للعمل الفني وتحليله وإدراك القيم الفنية التي تحققت في مختلف العصور .

2- هدف انفعالي :-وهو يتحقق عن طريق التكوين الفني ، والمقصود به هو المعنى أو الإحساس الذي يشعه أي عمل فني عندما يتأمله الرائي

وعلى المعلم أن يدرك المعني التي تحيط به ويدركها من وجهة نظر الطالب ويحاول أن يشاركه في تأملها ببساطة وهذا التأمل يترجمه المعلم في أثناء شرحه للعلاقات التشكيلية بطريق غير مباشر حتى يستجيب له الطالب بكلية وينتجه باللغة الفنية دون أي افتعال .

شروط الخطة الجيدة :-

1- الصلة بالطبيعة : بمعنى أن يقوم المعلم بإبراز العناصر الفنية من زواياها الشاعرية التي تغذي خيال الطالب وتتفق مع استعداده الطبيعي ، لذلك يجب عليه البعد عن وصف الموضوعات بمنطق وصفي يحاول أن يحاكي فيه الطبيعة بمظهرها العارض مما يسئ إلى نمو مخيلة الطلاب و يحولها إلى أكاديمية وتصبح الرسوم من النوع الهزيل الذي لا يتضمن أصالة فنية ، فالصلة بالطبيعة في المرحلة الابتدائية صله أساسها وجداني ولا تخضع للمنطق الواقعي.

2- الأسلوب الفني :-ويقصد بالأسلوب النمط السائد الذي يميز طالباً عن أخر

لماذا علينا الاهتمام بأسلايب الطلاب الفنية ؟

لأن أسلوب الطالب مرتبط بشخصيته وجزء لا يتجزأ منها وهو انعكاس لحالة الطالب الجسمية والانفعالية والعقلية وتظهر هذه الأنماط واضحة من خلال تتبع المعلم لسلسة أعمال الطالب الناجحة، وتنقسم الأنماط إلى نوعين

1- أنماط نفسية مثل الانطوائي والانبساطي …..

2- أنماط فنية مثل معماري وزخرفي ورمزي ووصفي وتعددي …..

فأذا ما تبين المعلم أنماط طلابه استطاع أن يوفق بين توجيهه وأنماطهم وبين تحقيق أهدافه المنشودة من الخطة ومن كل درس على حدة .

3- الخامات الملائمة :- يتوقف نجاح بعض الطلاب على طريقة إعداد الخامات وتقديمها له والمعلم الناجح يعد الخامة ويجربها قبل أن يقدمها لطلابه وذلك ليتعرف على إمكانياتها بآثارها ومدى ملاءمتها للتعبير عن الموضوع لذلك فأن تغير الخامة باستمرار له تأثير على تغير العادات الاليه التي يصل الطلاب فيها إلى درجة الثبوت نتيجة تكرار الخامة والأدوات على وتيرة واحدة

4- معالجة اللازمات الآلية :- حتى لا يتحول إنتاج الطلاب إلى رموز ميتة لا تتضمن معنى أو حيوية يجب تكوين اتجاهات تربوية سليمة نحو الابتكار وخلق عقلية مفكرة لدى الطلاب تعتمد على نفسها في البحث عن إيجاد حلول مناسبة للمشكلات التي تواجهها عقليا تهم ويتم ذلك عن طريق تقديم الموضوع من وجهة نظر جديدة ويغمر بنواحي انفعالية مثيرة أو تغيير الخامة والأدوات أو حجم الورق ولونه وملمسه كذلك دراسة تحليلية نقدية مقارنه لإنتاج الطلاب بحيث تظهر العيوب والمحاسن واضحة جلية واستخدام الوسائل التعليمية التي تتفق مع الهدف الذي يريد المعلم تحقيقه ومناقشة طلابه في القيم التي تتضمنها هذه الأعمال حتى يكتسب منها خبرة تقنية على صوغ خبراتهم بطريقة مغايرة للعادات التي جمدت

5- الوسائل المعينة :- ليس من السهل أن تنمو الخبرات الفنية ألا إذا كان الطالب وسط بيئة فنية تشع بالقيم وبالاتجاهات التي يريد المعلم أن يكسبها له ، ويتم ذلك عن طريق الجو العام الذي يسود حجرة الرسم بالوسائل المعينة التي يختارها المعلم ليحقق بها أهدافه مما يساعد تعبير الطالب على النمو لذلك يجب على المعلم أن ييسر لطلابه نماذج مختارة توضح الخبرات الفنية التي يحتاجها الطالب والمعلم المتمكن هو الذي لا يترك في مجال الخبرة التي يقدمها للطلاب جانباً ألا ويدرسه دراسة واعية ليضمن تكامل الخبرة وانسجامها.

6- التوجيه البنائي:- هو معاونة الطالب على أن يكتشف طريقه ويعني هذا أن المعلم سيبدأ بتفهم لغة الطالب الفنية ويحاول أن يكون فكرة واضحة عن رموزه ونمطه وعمره الفني ومن هذه الفكرة يرسم المعلم خطوطاً ينيرها أمام طلابه ليتخير منها بعد فهم واقتناع كل ما يساعده على أن ينمي تعبيره ويصقله إن المعلم يكسب طلابه كثيراً من العادات في أثناء عملية التوجيه يكسبهم الدقة والبحث والتفكير وإدراك العلاقات كما يكسبهم المرونة التي تجعل أذهانهم متفتحة قابلة للنمو والتطوير .

7- التقويم :- وقصد به قياس مقدار ما حققه الدرس من الأهداف المنشودة .

كيف يتم تقويم الدرس ؟

يتم ذلك بتحليل كل خطوات تحضير الدرس من إعدادت وشرح وتوجيه إلى تنتهي النتائج أي أن يبين كل سلبيات و إيجابيات هذه النقاط وموقف المعلم بالنسبة لها في دروسه القادمة ، كما أن التقويم يتضمن الإشارة إلى مستوى النتائج التي حققها الطلاب والنتائج يجب أن ينظر أليها من الزاوية التشكيلية والانفعالية ومن ناحية صلتها بالطبيعة ومدى تحقيقها لأسلوب الطلاب الفني المميز أي ينظر إليها من كل الجوانب التي ذكرت كأساس في الخطة ويشتمل التقويم أيضاً على مقدار ما حصله الطالب من نمو في الخطة وعل ما حصله من نمو في مهاراته واتجاهاته وعاداته بالنسبة للدروس السابقة كذلك حصر النتائج الناجحة والمتوسطة والضعيفة وعمل إحصائية عن عدد هذه الحالات في كل مرة ليتبين المعلم إلى أي حد يزداد عدد الممتازين من طلابه وفي نفس الوقت يستطيع أن يرسم خططاً يتعهد بها الضعاف منهم وهناك تقويم يتم في نهاية العام للوقوف على مـا يكونه الطالب من اتجاهات نحو الوعي بالقيم الفنية في النواحي التالية:-

× ازدياد القدرة على الحكم في استخدام الألوان وملامس السطوح والوصول إلى تكوينات اكثر تكاملاً.

× نمو القدرة على التعبير واقتناع الطالب بأهمية ما ينتج بخامات الفن.

× نمو حساسية الطالب بالأشكال المرئية عادة واستجابته الجمالية لها .

× نمو مقدرة الطالب على استخدام الخامات بطرق اكثر ذكاء .

× نمو وعي الطالب بأهمية المحافظة على بعض الوسائل والعدد والخامات والأدوات وصيانتها .

× نو قدرة على استغلال الفن في وقت الفراغ .

× نمو مقدرة الطالب على الاستمتاع بالفن خارج الدرس .

× نمو قدرة الطالب في الاعتماد على نفسه في الانتهاء من عمله الفني .

× نمو قابلية الطالب لتقبل الأشكال والأصول الفنية الجديدة والتجريب بالخامات المختلفة .

× نمو معلومات الطالب عن طبيعة الخامات التي يستخدمها والأساليب السليمة لاستخدامها .

× نمو عادات سليمة عند الطالب في تذوق القيم الفنية.


مقتبس

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:18 PM
أهداف وغايات ودور معلم التربية الفنية في العملية التربوية


أهداف التربية الفنية العامة
§ تربية الفرد ليعيش عيشة جمالية راقية وسط الإطار الاجتماعي المتطور وتعمق المفاهيم والقيم الإسلامية في نفوس طلابنا أثناء ممارستهم للعمل الفني والنشاط المنهجي و اللا منهجي

§ الكشف عن الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم وقدراتهم الفنية والمهنية

§ تأكيد ذاتية الطلاب وإتاحة الفرص للتعبيري عن انفعالاتهم ومشاعرهم و تكوين شخصيتهم

§ القدرة على الملاحظة والرؤية الدقيقة والنقد والتذوق الفني الهادف

§ القدرة على التفكير والتأمل في بديع صنع الله وموازنة الأمور

§ نمو الإحساس والإدراك الفني

§ اكتساب الخبرات والمهارات المتدرجة التي تتلائم مع أعمار الطلاب ومستوياتهم وربطهم ببيئتهم والسير بالثقافة الفنية في مجالات تراثنا الفني والشعبي.

§ احترام العمل اليدوي ومن يقومون به

§ إتاحة الفرصة للطلاب للتعبير عن أي موضوع يختارونه عندما تقوم الرغبة في نفوسهم للتعبير عنه

§ إثارة ما يكمن في نفوس الطلاب للتعبير عنه عن طريق الرسم والأشغال منفعلين ببعض المواقف الشائعة أو المثيرة لأن تكون وسيلة خارجية لإثارة الرغبة في التعبير والإنتاج الفني

§ منح المعلم الفرصة للتعرف على رغبات طلابه والاستفادة منها في القيام ببعض المشروعات البسيطة التي تلائم مستوى تعبيرهم وإنتاجهم الفني و في هذا مجال خصب لكثير من النشاط، للتصميم والبناء والعمل والتركيب والتصوير والزخرفة

§ مساعدة الطلاب على استخدام بعض الخامات المحلية المختلفة حسب اختيارهم في التعبير عن الموضوعات تتصل بحياتهم العامة

§ تعويد الطلاب اكتساب خصال حميدة كالنظافة والمثابرة والصبر والثقة والملاحظة الدقيقة وتحمل المسؤولية

§ إبراز الطابع الخاص في التعبير الفني مما يكون له الأثر الإيجابي في تكامل الشخصية فالفن عملية تجديد وابتكار وليس نقلاً أو تلقيناً حرفياً

§ تنمية روح التعاون والعمل الجماعي وذلك يكون بتنظيمهم على شكل مجموعات

§ تنمية الذوق والإحساس الفني عند الطلاب والاستمتاع بالقيم الجمالية ومعرفة مواطن الجمال في الأشياء التي يشاهد منها



غاية التربية الفنية
أن غاية التربية الفنية التي ننشدها منها في المدارس هي تربية الفرد ككل ليستطيع أن يعيش عيشة جمالية راقية وسط الإطار الاجتماعي المتطور الذي ينتمي إليه ، ومادة الفن كغيرها من المواد ما هي إلا وسيلة للوصول إلى التكوين العام الشامل للطلاب وليس هدفها تكوين المهارة اليدوية فقط بل هو إيجاد نوع من الخبره المكتملة في مراحل التعليم المختلفة .



دور معلم التربية الفنية في العملية التربوية
يتمثل دور معلم التربية الفنية في تهيئة المجال المحيط بالطلاب ببيئة فنية تحقق تواصله مع العصر بأدواته وأفكاره لكي يفكر ويعي ويعمل ونمو عبر نشاطه المدرسي والاجتماعي في الاتجاه الصحيح .

ولعل ذلك يوضح الدور الكبير الذي يقع على عاتق معلم التربية الفنية الذي يكاد أن يحمل عبء العملية التعليمية في التربية الفنية فهو المسؤول مباشرة عن تحقيق أهدافها العريضة وصياغاتها من خلال البيئة المحيطة به بمشاركة مع طلابه ومدى إمكاناتهم الذاتية واستعداداتهم الفطرية والجسمية والمعرفية وما يهيئه لهم من مبادرات ذاتية وأدوات وخامات للخوض عبر ذلك المجال وأذا كانت الأهداف العامة والخاصة للتربية الفنية والخطوط العريضة للمنهج واستراتيجيات التعليم والطريقة قد تحددت أطرها العامة فإن المبادرات الخاصة لمعلم المادة وتفسيره للمنهج واختياره لأولويات الأهداف والخبرات التقنية والمعارف العلمية المرتبطة بالمادة وأسلوبه الذاتي في تقديم كل ذلك من خلال خطط ووحدات دراسية يمثل حجر الزاوية في ذلك المجال .



مقتبس

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:20 PM
مهم لكل معلم تربية فنية

faizmattar

الفن هو تعبير عن الحياة بكل أبعادها وملكة التعبير في الإنسان هي الحياة ويتخذ هذا التعبير شتى الأنواع وشتى المستويات ابتداء من العمل اليدوي إلى أعلى المهارات الإبداعية لذا فالتربية الفنية تقوم بترقية العقول والأحاسيس لدى الطلبة والطالبات وتدعيم القيم المرتبطة بالذوق العام وتهذيب النفس وحب العمل . والتربية والفنية هو تعديل لسلوك الطالب أو إضافة سلوك من خلال قيامه بممارسة نشاط فني مثل الرسم والتصوير والتشكيل وغيرها من مجالات الفن ... والتربية الفنية مجال خصب للمتعلم لتفريغ طاقاته وتلبية رغباته عن طريق ممارسة النشاط الفني من رسم وتشكيل ونحت ..
الأهداف العامة للتربية الفنية :
عفوا اعتذر عن عدم ادراج الأهداف لطول الموضوع وبامكانكم البحث عنها في موضوعت المنتدى
محاور التربية الفنية
1- الرؤية الفنية
يعد من أهم المحاور ويمثل روية الطالب للأشياء الواقعية وتفصيله وينمي لدية التحكم في الرسم ورؤية المنظور النسبي الثابت بين الأشياء وموضوعات الرؤية الفنية تكون لطلاب الابتدائية العليا والإعدادية يرسمون الطبيعة أو طبيعة صامتة أو دراسة لأي أداة من أدواتهم مثل المقلمات والمساطر وأدواته المدرسية... أما طلاب الثالث الإعدادي وطلاب الثانية فيعطون موضوعات مثل دراسة ورقة نبات أو ريشة طائر أو قطعة حجر أو طبيعة صامتة وغيرها .....
2- العبير الحر
كذلك هذا المحور مهم لدى الطلاب لأنه يطلق خيال الطالب وإبداعه لدى أي موضوع يطرح للرسم فهناك طلاب ذوي أسلوب واقعي وهناك طلاب ذوي أسلوب ذاتي لكن النهاية كل واحد يعبر عن الموضوع المطروح ويعتمد هذا المحور على قوة خطوط الرسم وتعبير الألوان ومن موضوعات هذا المحور الأعياد الوطنية والطبيعة والتراث وموضوعات المسابقات الفنية ..
3- التصميم الابتكار
هذا المحور لا تقل أهميته عن المحورين السابقين فهو يعلم الطالب أساسيات التصميم فكل شي حولنا بمرحلة تخطيط وتصميم مبدئي على ورقة ثم صار بالصورة النهائية ويعتمد التصميم أساسا على الأدوات الهندسية فموضوعات التصميم كثيرة ونشطة للطالب كتصميم غلاف كتاب أو بطاقة تهنئة أو شعار للمدرسة أو للمعرض أو إعلان سياحي أو لمنتوجات تجارية أو سجادة عن طريق تكرار وحدة زخرفية ويجب أن يتناسب الموضوع مع عمر الطالب حيث السهولة والتبسيط وغيرها من الموضوعات .
4- التشكيل الفني
وهو محور مهم جدا لكونه يكمل المحاور السابقة ودروس هذا المحور تكون باستغلال الخامات المختلفة من البيئة أو الخامات المستهلكة وغيرها لعمل أشكال فنية يمكن أن تكون لها قيمة وظيفة أو جمالية وقي هذا المحور نحاول أشغال خيال وفكر الطالب لعملية التوليف بالخامات والمعالجات المختلفة لنكون عمل فني جيد باستخدام ابسط الأشياء ويجب أن يراعى عمر الطالب وكمثال على موضوعات التشكيل استغلال خامات الكرتون ونشارة الخشب وسعف المخيل لعمل مجسمات مثل منزل مسجد قلعة وغيرها ....
الخامات :
يجب أن يدرس المعلم مستويات الخامات ووسائل التنفيذ المناسبة للموضوع لأعمار التلاميذ ومدى صلاحيتها .. كما يجب التركيز على استغلال خامات البيئة المختلفة مثل سعف النخيل والحصى والرمل والحطب والقواقع البحرية وأيضا استغلال الخامات المستهلكة مثل ورق الكرتون وبقايا الأقمشة والأخشاب والعلب الفارغة وغيرها لما يراه المعلم مناسبا لدى الطلاب .. وذلك ليشكل الطالب منها أشكال مختلفة ويولف بالخامات أشكالا فنية جميلة .
التقييم :
بعد نهاية الدرس يترك المعلم فرصة لدى الطلاب للتقييم الذاتي والتعليق على الأعمال كذلك يقوم كل طالب بالتعليق على بعض أعمال زملائه بناء على مفاهيم الدرس والأهداف ثم يقوم المعلم بدوره بالتعليق على الأعمال الجيدة وكذلك الأعمال الضعيفة وعلى المعلم أن يكون لدية سجل درجات فرعي يرصد فيه درجات أعمال السنة للطلاب .
الركن الفني :
يجب أن يعكس معلم التربية الفنية نشاطه وأنشطة طلابه على جنبات المدرسة فالركن الفني يقصد به عرض أو تعليق نماذج مختارة من أعمال كل الطلاب في كل فصل دراسي وذلك على لوحة العرض الخلفية للفصل وهكذا مع جميع الفصول كلما أمكن وأيضا عمل ركن فني في زاوية معينة من المدرسة تعرض فيها صحيفة التربية الفنية ولوحات الأسبوع والأعمال المتميزة .
الوسيلة الفنية :
تعتبر الوسيلة مهمة جدا لتوصيل موضوع الدرس في أسرع وقت خلافا عند التدريس بدون استخدام وسيلة ... والوسيلة عبارة عن عمل فني متميز سواء من أعمال المعلم نفسه أو أحد طلابه وذلك حول الموضوع الذي بصدد تدريسه سواء رؤية فنية أو تصميم أو تعبير وغيرها ...
امتحانات التربية الفنية
يجب أن يصيغ معلم التربية الفنية امتحانات لقياس مستوى الطلاب في هذه المادة منها امتحانات منتصف الفصل وامتحانات نهاية الفصل الدراسي ويجب أن يكون الامتحان على مستوى عال من حيث عمل المقدمة التشويقية للسؤال بعد ذلك ..
على أن يكون امتحان التربية الفنية يشمل على سؤالين أساسيين
- السؤال التعبيري ( الرسم )
- سؤال التصميم ( تصميم ابتكاري )
ويجب أن يشمل الامتحان كلا السؤالين ولا يقتصر على سؤال واحد فقط ولا يكون هناك اختيار ، ويجب أن يكتب امتحان نهاية الفصل الدراسي في ورقة مستقلة لكل طالب وذلك ليحس الطالب بقيمة الامتحان ..
يحوي الامتحان جانب نظري مثل أسئلة عن الألوان والعناصر المختلفة أسس التكوين – وحدة اتزان – ترابط – وغيرها وهذا يدل على نشاط المعلم .
جماعة التربية الفنية
يقوم معلم التربية الفنية بتكوين جماعة التربية الفنية من الطلبة الموجودين ذوي الاستعداد للعمل الفني بقصد مساعدتهم على صقل مواهبهم وهذا النوع من النشاط لإكمال المنهج جنبا إلى جنب مع المادة .. ويقوم المعلم المشرف بوضع إعلان لتشكيل الجماعة وبالتالي وضع خطة سنوية للنشاط على إن يقوم المعلم المشرف بتقسيم النشاط إلى لجان فرعية تتمثل في :
- لجنة المسابقات
- لجنة المعارض
- لجنة الدعاية والإعلان والعلاقات العامة
- لجنة المعسكرات وورش العمل
مهام وواجبات جماعة التربية الفنية
1- العمل بروح الفريق واحترام الآراء المختلفة
2- المشاركة مع جماعات الأنشطة المختلفة في النهوض والرقي بالعملية التعليمية التربوية
3- استغلال أوقات فراغ الطلاب بما هو مفيد ومجد
4- التواصل مع المجتمع المحلي وذلك من خلال المشاركة في المعسكرات والمعارض المتنوعة
5- استغلال الخامات البيئية المختلفة وتوظيفها في خدمة النشاط
6- صيانة الأدوات وحفظ العهدة الخاصة بالجماعة
7- تنظيم المعارض الفنية المختلفة
8- الاشتراك في المسابقات المختلفة
9- إصدار المجلات الفنية المتنوعة الهادفة
10- الاهتمام بخلفيات الفصول الدراسية والعمل على تنظيمها
سجلات جماعة التربية الفنية
1- السجل العام :
وهو الذي يتضمن أعضاء الجماعة والخطة العامة والبرنامج الزمني للخطة ومحاضر الاجتماعات
2- سجل المسابقات
ويتضمن أنواع المسابقات التي تقيمها الجماعة بالمدرسة أو المجتمع المحيط بها
3- سجل المكتبة الفنية
وهذا السجل بمثابة أرشيف للجماعة يتضمن مجموعة من الموضوعات المصورة وغير المصورة والتي يقوم الطلاب بجمعها من خلال المجلات والصحف والمصادر المتنوعة بهدف الرجوع إليها وقت الحاجة
المكتبة الفنية
يقوم المعلم المشرف على جماعة التربية الفنية بتخصيص جناح من المعرض أو غرفة التربية الفنية لهذه المكتبة والتي تضم مجموعة من الكتب الفنية وقصاصات من المجلات والصحف ذات العلاقة بالمادة والنشاط وكذلك الالبومات والوسائل التعليمية المختلفة للمادة وهذه المكتبة لها فوائد كبيرة إذ إنها :
- تتيح للطلاب التعرف على الإبداعات المختلفة
- تنمي لدى الطلاب حب العمل والبحث
- تتيح الفرص للطلاب لإصدار مجلات وصحف حائطية مميزة
- تزيد من ثقافة الطالب وتنمي لديه القراءة
- تعود الطلاب على النشاط والحيوية والتفاعل المستمر مع المادة والنشاط
المعارض الفنية
تعد المعارض الفنية من مقومات نجاح مادة وجماعة التربية الفنية في أي مدرسة وهي تتيح للطلاب فرصة الاستمتاع بأعمالهم الفنية وتقدير غيرهم لهذا العمل فيقبل الطلاب على المادة والنشاط بروح ودافعية كبيرة ويتسابقون في عرض رسوماتهم وأعمالهم الفنية المختلفة
والمعارض الفنية تحتوى على جميع الأعمال الفنية التي قامت بها الجماعة كالرسومات الفنية وفن الكاريكاتير والمنحوتات الفنية والمجسمات ..
وهناك شروط يجب مراعاتها عند تجهيز المعارض الفنية منها
- مراعاة اختيار المكان المناسب للعرض
- اختيار الأعمال الفنية المتميزة للطلاب
- تنظيم عرض الأعمال الفنية سواء حسب المحاور أو حسب الصفوف أو حسب الخامات
- اختيار الخلفية المناسبة لكل عمل فني من حيث اللون والشكل
- مراعاة عدم تكدس الأعمال الفنية في منطقة معينة وذلك لإتاحة الفرصة للمشاهد كل عمل على حده
- عرض نتائج أعمال جماعة التربية الفنية – سجلات – بحوث – مجلات
- التركيز على الثقافة الفنية للطلاب
المسابقات الفنية
المسابقات الفنية من الأسس التي تقوم عليها التربية الفنية كمادة ونشاط وهي تهدف إلى تشجيع الطلاب والرقي بمستوياتهم الفنية وتنمية مواهبهم الإبداعية وتنقسم المسابقات إلى مسابقات محلية وعربية وعالمية .
خطوات الاشتراك في المسابقات الفنية
1- طرح موضوع المسابقة على جميع الطلاب عن طريق الإذاعة المدرسية والإعلان الحائطي وكذلك أثناء الحصة الدراسية وذلك حتى ترسخ فكرة المسابقة في ذهن المشاركين وبالتالي التعبير عن الموضوع مع مراعاة مساحة الرسم حسب المسابقة
2- فرز الأعمال الواردة ثم اختيار افضل الأعمال للمشاركة به والعمل على تجهيزها وذلك بقطع الزوائد ثم تثبيت الصورة بدبابيس على ورق

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:23 PM
المعارض الفنية


المعارض الفنية

(أ)- الأهداف من إقامة المعرض الفني :-

1_ إبراز المواهب الفنية وتشجيعها .


2_ زيادة الثقة بالنفس لصاحب العمل الفني المعروض وتأكيد لشخصيته .


3_ بث روح التنافس بين العارضين .


4_ إطلاع المشاهد على الإتجاهات الفنية المختلفة ومجالات الإبداع والإبتكار للعارضين .


5_ تنمية النواحي الذوقية والقدرة على تحليل ونقد العمل الفني لدى رواد المعرض .


6 - إطلاع أولياء الأمور على المواهب الفنية والقدرات الإبداعية والإبتكارية لأبنائهم الطلبة وإدراكهم لأهمية ممارسة

الأبناء للنشاط الفني .


7_ إكساب المشاركين لأهداف تربوية وفنية عديدة من خلال ممارستهم وفقاً لطبيعة المواضيع المتناولة في العرض .


8_ اكتشاف للمواهب الفنية لمختلف المجالات لرعايتهاوتنميتها وصقلها .


9_ تشجيع المتميزين فنياً من الطلاب على الإستمرار والتفوق والإبداع .


10_ المعرض فرصة لإبراز الدور التربوي والفني والتثقيفي للمدرسة .


ب)- التخطيط لإقامة المعرض :-


? بعد أن يتم بكل وضوح ودقة تحديد الأهداف الفنية والتربوية من إقامة المعرض .


? يتم تحديد الموضوعات المتناولة والمجالات الفنية المطلوب المشاركة فيها على أن تحقق الأهداف المحددة لإقامة

المعرض .


? كذلك تحدد وسائل التنفيذ المختلفة المطلوب ممارسة الطلبة للأعمال الفنية المطلوبة بها أو يترك الحرية لاختيار وسائل

التنفيذ المناسبة .


? تحدد بعد ذلك الضوابط المختلفة مثل نوعية المجالات الفنية ، مقاسات العمل المطلوب ، عدد الأعمال المشاركة لكل طالب

، موعد تسليم الأ‘مال ، كيفية إخراج العمل وتجهيزه للعرض ، تسجيل البيانات المطلوبة .


? تشكل لجنة من المختصين لتقييم الأعمال المقدمة وتحديد الأعمال المتميزة والتي تحقق من خلال ممارسة الطالب لها

للأهداف المحددة والتي تحتوي على القيم الفنية والتي تبرز فيها مجالات الإبداع والإبتكار والمتنوعة الأساليب والإتجاهات

والمجالات .


? تحدد الأ‘مال الفائزة والأكثر تميزاً فنياً وتحقيقاً للأهداف وينوه عن ذلك من خلال المعرض .


? يتم إخراج الأعمال المختارة للعرض بالإخراج المناسب الذي يساعد على إبراز العمل الفني وفقاً لأسس العرض التي

سوف يتم تناولها فيما بعد .


? يتم القيام بعرض الأعمال الفنية المختارة وفقاً لأسس العرض الفني والتربوي والبعد عن مجرد العرض الجمالي الذي لا

يحقق أهداف المعرض .

ج)- العرض التربوي :- وحتى يتم تحقيق الأهداف الفنية والتربوية المحددة من إقامة المعرض لا بد أن يتم الإلتزام بأساليب

العرض التربوي والبعد عن مجرد العرض الجمالي المبهر وتتمثل أساليب العرض التربوي فيما يلي :-



1_ عرض عمل فني متميز ومحققاً للأهداف وتحليله وإبراز نواحي التميز الفني وسمات الأسلوب وخصائص وسائل التنفيذ

ومجالات الإبداع والإبتكار .

2_ عرض مجموعة أعمال تمثل موضوع واحد تم تناوله بعدة أساليب وأنماط وإبراز خصائص كل أسلوب ونمط .

3_ تناول عرض لمجموعة أ‘مال فنية متدرجة تمثل تطور ونمو المستوى الفني لطالبٍ ما .

4_ عرض مجموعة أعمال لموضوعات مختلفة بأسلوب ونمط واحد وإبراز خصائص الأسلوب .

5_ عرض خطوات التنفيذ المتدرجة لعملٍ فني ما .

د)- التصميم :- قبل البدء في عمل التصور والتصميم المناسب للمعرض يتم أولاً استعراض القاعة المخصصة لإقامة

المعرض ورفع جميع المقاسات المختلفة ومواضع الفتحات من نوافذ وأبواب ومكيفات وأزرار المراوح والإضاءة وخلافة

لمراعاة ذلك عند وضع التصميم . ? ولا بد أن يتم مراعاة ما يلي عند وضع التصميم المناسب :-

1_ تجهيز خلفيات لعرض الأعمال الفنية المسطحة ومكعبات لعرض الأعمال الفنية المجسمة .

2_ استغلال أكبر مساحة للعرض خاصةً لو كانت مساحة القاعة غير كافية لعرض الأعمال المختارة .

3_ مراعاة سهولة تنفيذ التصميم دون تعقيدات تحول دون ماكينة التنفيذ .

4_ عدم الإكثار من الزخارف في التصميم والزركشة في التلوين حتى لا تنعكس على الأعمال المعروضة وتأثر على رؤية المشاهد .

5_ اختيار لون محايد لخلفيات العرض والمكعبات حتى تبرز الأعمال المعروضة مهما اختلفت قوتها

6_ التجديد والإبداع والابتكار في تناول التصميم حتى تبرز الأعمال المعروضة وتثير انفعال ورؤية المشاهد .

7_ عند وضع التصميم يلزم مراعاة اختيار خامات مناسبة ومتوفرة وسهلة التشغيل والتشكيل وغير مكلفة قدر المستطاع .

8_ مراعاة استمرارية التصميم واستغلاله للعرض أكثر من مرة وسهلة نقله إلى قاعة أُخرى إذا اقتضى الأمر .

هـ_ التنفيذ :- بعد وضع التصميم المناسب والذي تتوافر فيه الشروط السابقة الذكر على المصمم عمل التفاصيل الصناعة

كاملة ، والتي توضح طرق وكيفية تنفيذ التصميم دون مشاكل قد تعترض ذلك . وإشراف المصمم على تنفيذ التصميم .


و_ إخراج الأعمال الفنية المختارة وشروط عرضها :-

إخراج العمل الفني مهما اختلف مجاله يمكن أن يساعد على إبرازه ووضوحه للمشاهد ويمكن أن لم يوفق أن يطمس العمل

ويقلل من قيمته لذلك عملية الإخراج لها أسس لابد من الالتزام بها وتتمثل فيما يلي :-

1_ اختيار لون الخلفية بما يتباين مع المكونات الغالبة للوحة حتى تبرز عناصر العمل الفني .

2_ أن تكون الخلفية مستوية الأطراف وقائمة الزوايا بالنسبة للأعمال المسطحة .

3_ أن تكون هناك مساحة مناسبة بين كل عمل وآخر حتى ترى عين المشاهد كل عمل على حدة دون أن يؤثر عرض عمل على آخر .

4_ أن تكون جميع الأعمال المعروضة من مسطحات ومجسمات في مستوى نظر المشاهد .

5_ أن يكون هناك فراغ مناسب حول كل عمل ليظهر العمل للمشاهد بصفة مستقلة .

6_ ضرورة كتابة البيانات اللازمة على كل عمل في بطاقة مستقلة لما يتحقق من خلال ذلك من أهداف تربوية .

7_ التقيد بأساليب العرض التربوية والبعد عن مجرد العرض الجمالي والسالف ذكرها حتى تحقق الأهداف الفنية

والتربوية من المعرض .

ز- التقويم للمعارض :- * لكل معرض أهداف فنية وتربوية محددة وبعد إقامة أي معرض فني يتم تقييمه بمعنى قياس ما تم

تحقيقه من الأهداف المحددة . * تحدد بعد عملية التقييم الأسباب والسلبيات التي حالت دون تحقيق بعض الأهداف حتى يتم

تداركها في المعرض القادمة . * يتم تحديد الإيجابيات التي ساهمت في تحقيق الأهداف لتعينها والعمل على تطويرها لزيادة

تحثيث الأهداف المحدودة . * يتم تقييم المعرض على الأسس الآتية :-

1_ ما تحقق من أهداف فنية وتربوية .

2_ انطباعات المشاهدين للمعرض .

3_ طريقة عرض الأعمال الفنية .

4_ مدى الالتزام بالعرض التربوي .

5_ مدى مشاركة الطلبة أصحاب الأعمال الفنية المعروضة ومساهماتهم في إقامة المعرض .

6_ طرق إخراج الأعمال الفنية وإبراز عناصر التكوين عن طريق الإخراج المناسبة .

7_ عدد رواد المعرض والفئات التي زارت المعرذ .

8_ اشتراك الطلبة أصحاب الأعمال الفنية المعروضة على شرح أعمالهم الفنية ونواحي التميز والأسلوب وخصائصه .

9_ مدى ما ساهم به المعرض من تنمية النواحي الذوقية للمشاهد .

10_ مدى ما ترك المعرض من أثر في البيئة والمجتمع .

11_ المستوى الفني للأعمال الفنية المعروضة .

ثانياً :- اكتشاف ورعاية الموهوبين في الفنون التعبيرية :-

أ_ تعريف الطالب الموهوب فنياً :- هو الطالب المتميز فنياً ولديه القدرة على تحقيق الأهداف الفنية وصاحب أسلوب تعبيري

ذاتي وموهبة فنية في مجال فني معين أو أكثر من مجال .

ب_ كيفية اكتشاف الطالب الموهوب فنياً :-

1_ يتم اكتشاف الطالب الموهوب فنياً أولاً من قبل معلم المادة عن طريق ممارسة الطالب للعمل الفني للمادة أو ممارسته

للنشاط المصاحب للمادة .

2_ عندما يَّلع معلم المادة على قدرة غير عادية لطالب ما في تحقيق الأهداف المحددة من الدرس وصاحب أسلوب شخصي

في التعبير الفني متميز .

3_ عندما يكتشف معلم المادة محولات الإبداع والابتكار والاستحداث في عناصر التكوين الخاص بالعمل الفني وفي

استخدامه لوسائل التنفيذ .

4_ كذلك يمكن اكتشاف الطالب صاحب الموهبة الفنية من خلال اشتراكه في برامج المسابقات الفنية المختلفة .

5_ وغالباً عندما يتفوق الطالب في المواد الدراسية ويكون صاحب هندام متميز وخلق رفيع وأدب في التعامل كل تلك

المظاهر غالباً ما تدل على موهبة فنية .

6 _ تعدد المجالات الفنية المتناولة غالباً ما يظهر مواهب فنية فذة حيث أن تحدي عدد ما من المجالات الفنية المتناولة مع

الطالب قد يمنع اكتشاف موهبة فذة في إحدى المجالات الأُخرى التي لم يتم تناولها .

7_ قد يكون هناك طلبة أصحاب مواهب فنية لممارسة بعض المجالات ولا يدرون عنها وهنا دور معلم المادة لاكتشافها

وتشجيعها والعمل على تنميتها وإشعار الطالب بها .

8_ كذلك هناك مجال آخر لاكتشاف أصحاب المواهب الفنية وهو المعارض فقد يتم عرض عمل ما لطالب ينمّ عن موهبة

فنية .

ج_ رعاية الطلبة أصحاب المواهب الفنية :-

1_ يمكن لمعلم المادة عند اكتشاف أصحاب مواهب فنية أن يعمل جاهداً بعد أن يتعرف على مجالات التميز للموهوب على

تنمية وتطوير تلك الموهبة بالتركيز في المتابعة والتكثيف في التوجيهات .

2_ إخراج الطالب صاحب المواهب الفنية من الحيز المعتاد إلى ما يناسب موهبته وتحدي قدراته الفنية .

3_ أن يتعامل المعلم مع الطالب الموهوب من خلال العلاقات الإنسانية والود لتشجيع الطالب الموهوب على الاستمرار

والتفوق والإبداع .

4_ أن يتعامل المعلم مع الطالب الموهوب بكل عناية لتطوير القدرات الفنية لديه وعدم الوقوف عند حد معين والاستمرار

في تطوير تلك القدرات بتطوير وتدرج التوجيهات وأساليب المتابعة .

5_ يمكن تنمية المواهب الفنية من خلال إلحاق الطلبة لمراكز تدريب الموهوبين حيث يتم فيها .

* صقل ورعاية المواهب .

* إعطاء الطلاب الموهوبين فرصة للممارسة بشكل أعمق ووقت أطول .

* تقويم وتوجيهه .


مقتبس

^***النسر العربي المحلق***^
16/03/2008, 10:24 PM
توجيهات عامة



الإطلاع على كافة التعاميم والنشرات الخاصة بالمادة وتنفيذ ما بها .

الحرص على البحث والتجريب.

التأكيد على حضور المعلمين لكافة الاجتماعات الدورية واللقاءات التربوية وبرامج التدريب .

فتح ملف خاص بالنشرات والتعاميم والتوجيهات ليكون مرجعاً دائماً لخط سير المادة.

أهمية توفير غرفة خاصة للمادة مع تهيئتها فنياً وتربوياً حتى يتسنا للطلاب ممارسة دروس الأشغال بها.

الالتزام بتدريس كافة فروع المادة من رسم وأشغال.

المشاركة في المعارض المحلية والدولية.

تشجيع الطلاب الموهوبين بإقامة المعارض الفنية لهم .

أهمية الإطلاع على منهج الرسم والأشغال بكتاب منهج التعليم الابتدائي ومنهج المرحلة المتوسطة .

العمل على تحقيق أهداف تدريس مادة التربية الفنية.

يجب إعداد الخطط الفنية في الرسم والأشغال وتكون مرنة قابلة لاستيعاب ما يستجد من أحداث ومناسبات على مدار العام الدراسي .

أهمية تدريس الأشغال الفنية اليدوية للعمل المجسم ونصف المجسم بجانب الأعمال المسطحة

استغلال الخامات المختلفة المؤمنة وغيرها من الخامات البيئية و الصناعية .

أهمية إعداد الدروس وهي ضرورة حتمية مع تسجيل الخطط المعدة للفصل أو العام.

أهمية دفتر المتابعة وتسجيل درجات الطلاب ومتابعة الطلاب الضعاف مع المرشد الطلابي وإدارة المدرسة وولي أمر الطالب.

احترام الأساليب التعبيرية للطلاب طبقاً لمراحل نموهم وإعطائهم الفرصة للمارسة والاستكشاف والابتكار مع تزويدهم بالمعلومات الفنية الملائمة .

العناية بكراسات الرسم وأعمال الطلاب وحفظها في غرفة التربية الفنية .

عرض الأعمال المميزة للطلاب في غرفة الإدارة وممرات المدرسة .

تقويم الأعمال مع أهمية إشراكهم في مناقشات جماعية لتدريبهم على النقد الهادف والتقويم.

توجيهات خاصة بالمعلم
أن يهتم المعلم بمظهره الشخصي بالمدرسة

علاقته مع زملائه المعلمين تكون حسنة وكذلك مع إدارة المدرسة

تحويل المدرسة إلى بيئة جمالية تربوية تهيئ النمو المتكامل للطلاب .

تقديم المشورة الفنية الملائمة لزملائه المعلمين في التخصصات المختلفة .

الإطلاع على جميع التوجيهات والنشرات والتعميمات الواردة إليه من إشراف المادة .

دعم وتشجيع الموهوبين والبحث و الابتكار والتجديد في مجال الأعمال الفنية .

وضع الخطة الفنية الخاصة به على ضوء دراسة البيئة ومستويات الطلاب وقدراتهم البدنية والعقلية و توجيهات الإدارة والتعميمات الواردة إليه مع مراعاة أعمار الطلاب وإمكاناتهم .

تحقيق الأهداف التربوية والفنية لاختيار الموضوعات المناسبة بحيث تكون مشوقة للطلاب ومستوعبة لاهتماماتهم .

التنويع في طرق التدريس وأساليب العرض بما يحقق الإثارة الفاعلة والمحركة لمشاعر الطلاب وانفعالاتهم.

توجيهات عامة للمادة والنشاط
1. تسجيل ما يرد للمدرسة من أدوات في سجل العهد الخاص بالمادة والمحافظة على الأدوات واستخدامها لما صرفت من أجله وتصنيفها حسب أنواعها عند حفظها في غرفة التربية الفنية لتتاح للمعلم معرفة الأدوات و كفايتها عند وضع الخطة لدروس الأشغال اليدوية والتي تتطلب استخدام بعض الأدوات عند التنفيذ.

2. قد لا تفي الخامات المصروفة للعمل بها مع جميع الطلاب بالمدرسة ،لذا يقتصر استخدامها في جماعة التربية الفنية ،وتنفيذ المسابقات الفنية المختلفة بعد وضع الخطط المناسبة والكفيلة بالحصول على نتائج جيدة تثري النشاط الفني بالمدرسة .

3. ضرورة توفير غرفة للتربية الفنية في المباني الحكومية والباني المستأجرة حسب الإمكانية حتى يزاول بها الطلاب مادة الأشغال الفنية والرسم وتكون الغرفة لهم كتغير لجو الفصل الدراسي ووسيلة يشاهد بها الطلاب أعمالهم المميزة.

4. عند وضع الخطة العامة للمادة يجب إيضاح المواضيع والأهداف الفنية التي اختيرت تلك المواضع من أجلها والبعد عن العموميات وترك الحرية للطلاب للتعبير وعدم إلزامهم بأتباع نمط محدد لا تراعى فيه الفروق الفردية بين الطلاب .

5. وضع مواضيع المسابقات الفنية المختلفة ضمن الخطة التي يعدها كل مدرس حتى تتاح للطلاب فرصة المشاركة في جميع المسابقات ، بعد تحديد الهدف الفني وخاصة المواضيع التي يرى المعلم أنها تتوافق وقدرات الطلاب الفنية وحسب العمر الفني لكل مرحلة .

6. الاهتمام بالموهوبين فنياً ، وتكوين جماعة التربية الفنية منهم وأشركهم في عملية إخراج الأعمال الفنية والإعداد للمعرض المدرسي مع الاهتمام بإصدار صحيفة التربية الفنية وكذا إبراز النشاط الفني بالمدرسة بما يتفق والمادة ، وتشجيعهم على الاشتراك في برنامج رعاية الطلاب المبدعين عند تنفيذه


مقتبس

جـــ الحياة ـــرح
25/03/2008, 02:42 PM
والله موطوضعك طويل قرأت جزء منه

ووعد انو ادخل وكملو لانو حلو بزيد من ثقافتك بالنتعامل مع مجال الفن